الان أكثر من 30 قتيلا في تحطم سفينة قبالة السواحل الليبية
الان أكثر من 30 قتيلا في تحطم سفينة قبالة السواحل الليبية

لقي أكثر من 30 شخصا من المهاجرين، اليوم السبت، حتفهم إثر تحطم سفينة قبالة السواحل الليبية.

ومن هنا فقد ذكـر متحدث باسم البحرية الليبية لوكالة أنسا الإيطالية للأنباء اليوم السبت إنه تم دفع العديد من الجثث من داخل المياه.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ المتحدث أنه تم انتشال 31 جثة وإنقاذ 60 شخصا آخرين، مبينا أن الحادث وقع في المياه الإقليمية الليبية شرق العاصمة العاصمة الليبية، مشيرا إلى أن 140 مهاجرا آخرين نجوا من الموت عقب تحطم سفينة أخرى.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على تأكيد من حرس السواحل الليبية.

وأضافت أنسا أن جثث المهاجرين ستنقل إلى العاصمة العاصمة الليبية، كما أعيد الناجون إلى السلطات الليبية.

ولم يقدم المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين في Roma حتى الآن أية معلومات عن الحادث، إلا أنه فقد تَحَدَّثَ أن حرس السواحل الإيطالية أرسلت سفينة الإنقاذ "أكواريوس" اليوم السبت في عملية إنقاذ لأحد القوارب الخشبية في عرض البحر، كان يحمل عددا من البشر يقدر بـ 500 مهاجر.

غرق خلال العام الجاري ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص حتى الآن خلال محاولتهم الوصول إلى الاتحاد الاوروبي على ظهر قوارب غير صالحة للسفر.

كانت منظمة الهجرة العالمية وصفت في تقرير جـــديـــد لها البحر المتوسط بأنه "أكثر الحدود القاتلة" بين دول العالم قاطبة.

تمكنت قوات الإنقاذ منذ يوم الأربعاء الماضي إلى اليوم من إنقاذ أكثر من 1100شخص، بينما اشتكت منظمات الإغاثة من تزايد عوامل إعاقة عملها في إنقاذ المهاجرين الذين تحطمت سفنهم في أعالي البحار.

المصدر : بوابة الشروق