اليوم الخارجية الصينية تطمئن مستشارة الأسد على إعادة إعمار سورية
اليوم الخارجية الصينية تطمئن مستشارة الأسد على إعادة إعمار سورية

أكد وزير خارجية الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ "وانغ يي"، لبثينة شعبان مستشارة السيد الرئيس السوري بشار الأسد، أن بلاده ستساعد في إعادة إعمار سوريا.

وطمأن الوزير الصيني مستشارة الأسد بأن بلاده ستبذل كل ما بوسعها على المستوى الدولي في هذا الشأن، إذ حَكَى: "ينبغي أن يسعى المجتمع الدولي جاهدًا لإعادة إعمار سوريا، وأن يدعمها بقوة، وستبذل الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ جهودها من أجل ذلك".

ووفقًا لرويترز، أبدت الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ استعدادها لتحديث وبناء مرافق تخزين الحبوب في البلاد واتخاذ تدابير من أجل تحسين فرص نقل وتخزين الحبوب وتوفير الخدمات اللوجستية بحلول سَـــنَــــــة

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
2020.  فضلًا عن مشاريع بناء وحدات تخزين حبوب جديدة بدعم حكومي يبلغ 100 مليون يوان (15 مليون دولار).

وتكبدت دمشق خسائر جمّة خِــلَالَ الأزمة المستمرة منذ سنوات إذ بلغت 248 مليون دولار في قطاع الصحة لوحده، و123 مليون دولار في قطاع التعليم.

ومن هنا فقد أَبَانَت عدة دول منها موسكو والهند وإيران رغبتها بإعادة إعمار سوريا، بينـمـــا أكدت دمشق أن الأولوية للدول التي وقفت بجانبها خلال الأزمة.

والتقت شعبان التي تقوم بزيارة رسمية إلى الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ، أمس الجمعة، بوزير وزير الخارجية الصيني وبحثت معه أهم مجالات التعاون الثنائية.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

المصدر : الوفد