90 دقيقة فقط لتجنب السمنة لدى الأطفال
90 دقيقة فقط لتجنب السمنة لدى الأطفال

مدة القراءة: 1 دقائق

“جريدتي”

أشارت دراسة جديدة إلى أن الأطفال الذين يمضون فترات طويلة في استعمال التكنولوجيا هم أكثر عرضة للبدانة.

ووجدت مجموعة من أخصائيي صحة الأطفال “صلة قوية” بين زِيَــــادَةُ مستويات السمنة لدى الأطفال والتعرض المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي.

وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها، يدعو العلماء الآباء والأمهات إلى اتخاذ إجراءات للحد من وقت الجلوس أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية أو ما يسمى بـ”screentime”، إلى 90 دقيقة يوميا.

ومن هنا فقد ذكـر آدموس هادجيبانايس، المؤلف السيد الرئيس للبحث: “يجب على أولياء الأمور الحد من متابعة التلفزيون واستخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المماثلة لأكثر من 1.5 ساعة في اليوم، وفقط إذا كان الطفل يتجاوز 4 سنوات من العمر”.

وشدد العلماء على ضرورة ألا يتجاوز متوسط الوقت الذي يقضيه الطفل في متابعة التلفزيون أو الكمبيوتر وإلى غير ذلك، ساعة واحدة في اليوم.

فعندما يبلغ الطفل سن التاسعة، يبدأ بقضاء سبع ساعات يوميا في متابعة التلفزيون بينـمـــا يمضي وقته المتبقي في أشكال أخرى من وسائل الإعلام الرقمية، علي عهدة ما ذكره تقرير صحيفة “ديلي تلغراف”.

ويعتقد العلماء أن هذا ما قد يساهم في الإصابة بالسمنة المفرطة في مرحلة الطفولة خاصة في الاتحاد الاوروبي، حيث أصبح هذا المرض سائدا خلال السنوات الـ25 المنصرمــة. وقد يعود ذلك إلى أن 97% من الأسر الأوروبية تمتلك جهاز تلفزيون واحد على الأقل، وأن 72% منهم يمتلكون جهاز كمبيوتر، علي عهدة تقرير بث في مجلة “Acta Paediatrica”.

ووجد العلماء أيضا أن متابعة وسائل الإعلام في وقت متأخر من الليل يمكن أن تشكل عائقا كبيرا أمام النوم لدى الشباب، مما قد يعرضهم لخطر الإصابة بالسمنة بشكل أكبر.

وبالإضافة إلى حظر أجهزة التلفزيون من غرف نوم الأطفال، ينصح مؤلفوا الدراسة الآباء والأمهات بأن يكونوا مثالا يحتذى به بأن يقللوا من استخدامهم للأجهزة الإلكترونية خاصة عندما يكونون أمام أطفالهم.

المصدر : صحيفة الاحساء