"التقويم والاعتماد الأكاديمي" يعتمد عددا من الجامعات والكليات والبرامج العلمية
"التقويم والاعتماد الأكاديمي" يعتمد عددا من الجامعات والكليات والبرامج العلمية

ومن هنا فقد صـرح المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي خلال دورته السادسة للاعتماد، منح مجموعة من المؤسسات التعليمية والبرامج شهادة الاعتماد الأكاديمي، التي يمنحها المركز للمؤسسات والبرامج التي تستوفي معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي، حيث يمنح المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي (الاعتماد الكامل) للمؤسسات والبرامج التي تحقق معايير الجودة في عملياتها، ويمنح شهادة (الاعتماد المشروط) للمؤسسات التي تستوفي معايير الجودة إلا أن لديها من الجوانب التي لا زالت تحتاج إلى تطوير وفق خطة زمنية محددة للوصول للأداء المستهدف.
وقد تضمنت قائمة الاعتماد الجديدة، عددا من الجامعات والكليات المعتمدة اعتمادا مؤسسيا مشروطا لكل من جامعة المجمعة، وجامعة دار الحكمة، وجامعة دار العلوم، وجامعة الأعمال والتكنولوجيا، وكليات الشرق العربي، وكلية البترجي للعلوم الطبية والتكنولوجيا، وكلية فقيه للعلوم الطبية، وكلية العناية الطبية وذلك بدءا من نوفمبر 2017 حتى اكتوبر2021م.
وفيما يخص الاعتماد البرامجي فقد حصلت أربعة برامج على الاعتماد الكامل وهي برنامج هندسة الحاسب بجامعة الملك سعود وبرنامجي طب وجراحة الاسنان والطب والجراحة بجامعة الملك عبدالعزيز وكذلك برنامج دكتور بصريات بجامعة القصيم. وذلك بدءا من نوفمبر 2017م حتى اكتوبر 2024م كما مُنحت 15 برنامجا شهادة الاعتماد البرامجي المشروط ،وتضمنت برامج علوم الحاسب، نظم المعلومات، هندسة البرمجيات، تقنية المعلومات، الأحياء الدقيقة، وعلم النبات في جامعة الملك سعود، كما منح المركز شهادة الاعتماد لجامعة الملك عبدالعزيز لبرنامج التغذية الإكلينيكية. وذلك بدءا من نوفمبر 2017م وحتى اكتوبر 2021م .
وبين المدير التنفيذي الـــي المركــز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي السيد الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي ،أن مجموع ما منحه المركز من شهادات اعتمادات بشقيها البرامجي والمؤسسي وصل الى 138 شهادة اعتماد.
وقد أشـــــــــــار الجبيلي، إلى أن المركز حيث قد تلـــقي مجموعة كبيرة من طلبات الاعتماد من الجامعات والبرامج والمؤسسات التعليمية وأنه قد تم بالفعل قبول عدد كبير منها وتمت الموافقة على تقويمها من قبل المركز وهي في طور تأهيلها للحصول على الاعتماد الأكاديمي، وهذه المؤسسات والبرامج تخضع في هذه الاونةً لمرحلة التحقق من استيفاء متطلبات الاعتماد.
وأفاد الجبيلي، أن عملية الاعتماد ،يتم من خلالها التحقق من استيفاء عدد من المحكات وكتابة تقارير وتحليل بيانات قبل كتابة تقرير الدراسة الذاتية والتأكد من مؤشرات أداء مؤسسات التعليم العالي ومن ثم قيام المركز بالزيارة الميدانية لدارسة الوثائق وتفقد مرافق المؤسسة التعليمية وبرامجها والاطلاع على جميع أنشطتها وإجراء مقابلات وزيارات مباشرة، ومن ثم تنتهي العملية بوضع تقرير عن عمليات التقويم التي على ضوئها تحصل المؤسسة أو البرنامج على شهادة الاعتماد الأكاديمي الكامل أو المشروط أو عدم الاعتماد، وهذه الخطوات تستغرق مدة تتراوح ما بين سنة إلى سنتين علي عهدة جاهزية كل مؤسسة تعليمية.
وأكد السيد الدكتور الجبيلي، أن المركز الوطني للتقويم، يحرص في عمليات الاعتماد على تحقيق الجودة في مخرجات المؤسسات التعليمية الحاصلة على الاعتماد، واستمرار الأداء التطويري لها.

المصدر : الجزيرة اونلاين