التو محافظ الضالع مقبل: نحذر من تسول له نفسه مواصلة أعمال قطع الطريق او إقلاق السكينة
التو محافظ الضالع مقبل: نحذر من تسول له نفسه مواصلة أعمال قطع الطريق او إقلاق السكينة
جريدتي - الضالع - خاص

قد حـذر محافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح من مواصلة الاعمال المخلة بالأمن والمسيئة لسمعة الضالع، ومن هنا فقد ذكـر "نحذر كل من تسول له نفسه مواصلة أعمال قطع الطريق او إقلاق السكينة العامة وابتزاز الناس من داخل المحافظة او خارجها او الإساءة لسمعة المحافظة.
 
جاء ذلك خلال تدشين القيادة الجديدة للمحافظة لأعمالها صباح اليوم الاربعاء بإجتماع سَـــنَــــــة هذا وقد ضم مدراء عموم المديريات وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس المحلي بالمحافظة ، بحضور أمين سَـــنَــــــة المجلس المحلي محمد غالب العتابي، ووكيل أول المحافظة فضل احمد حسين.
 
وبدورة فقد قد ارْدَفَ "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي أعمال مخلة أبدًا"، مؤكدا على ضرورة التزام الكل بالوظيفة العامة والدوام اليومي، وتنفيذ كافة المهام الموكلة لهم، مشددًا على بذل المزيد من الاداء والتكامل والتنسيق بينـمـــا بينهم وتجاوز الحساسيات تقديرًا للوضع الراهن التي تعانيه المحافظة، والتزامًا بمبادىء العمل الإيجابي تجاه محافظتهم وقضاياها المختلفة.
 
ومن هنا فقد ذكـر إن القيادة السياسية، أكدت التزامها التام بدعم المحافظة في مختلف مجالات الحياة، مشيرا الى اهمية ان يقدم كل مسئول في المحافظة خطة عمل متكاملة خلال الايام الْمُقْبِلَــةُ لبحث كيفية متابعتها وإنجازها وبما يخدم تطلعات ابناء المحافظة، وفي مقدمتها الخدمات الاساسية المتمثلة بتعزيز العملية الامنية وتفعيل القضاء وتوفير خدمات المياه والصرف الصحي والكهرباء وتأمين الخط العام بمديرية الضالع.
 
وخاطب المجتمعون" لا للخمول والكسل والإحباط.. ندرك صعوبة الاداء في ظل الظروف الراهنة لكننا بمشيئة الله اقوى منها، ونحن متسلحون بحب محافظتنا وعزمنا على خدمة أهلنا بكل السبل والإمكانيات المتاحة.
 
ومن هنا فقد ذكـر "لم نأتي لإقصاء أحد، بل أننا سنشجع الإبداع والمنافسة الشريفة للحصول على أبهــى النتائج كلا في مجاله وتخصصه، ومقياسنا النهائي هو العمل وحجم الإنجاز وليس سواه".
 
ودعا الكل الى العمل بروح الفريق الواحد، وتجاوز اختلافاتهم السياسية والمناطقية والانصهار في اطار الوظيفة العامة وبما يخدم المحافظة ومواطنيها وإنجاز مهامهم اولًا بأول على نحو تكاملي وأداء منظم ومسئول.
 



المصدر : الموقع