التأمينات الاجتماعية توحد التقويم لدى منشآت القطاع الخاص إلى التقويم الميلادي
التأمينات الاجتماعية توحد التقويم لدى منشآت القطاع الخاص إلى التقويم الميلادي

تبدأ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مطلع شــــــهر يناير 2018م بتوحيد التقويم المتبع لدى منشآت القطاع الخاص إلى التقويم الميلادي، مؤكدة أن أداء الاشتراكات الشهرية هذا وسوف يكون وفق التقويم الميلادي، وذلك خلال الـ 15 يوم الأولى من الشهر الذي يلي الشهر المستحق عنه الاشتراكات.
وبين وأظهـــر المتحدث الرسمي للمؤسسة عبدالله العبد الجبار أنه تماشياً مع سياسات برنامج التحول الوطني والقرارات الصادرة ذات العلاقة ورغبة من المؤسسة في توحيد وتسهيل إجراءات التعامل مع أصحاب العمل باعتماد تقويم موحد بدلاً من التعامل وفق تقويمين مختلفين، فإن المؤسسة ستقوم من 1 يناير 2018م بتوحيد التقويم المتبع لدى منشآت القطاع الخاص إلى التقويم الميلادي.
وبدورة فقد قد ارْدَفَ: لن يكون هناك أي تغيير بالنسبة لأصحاب العمل المسجلين بالتقويم الميلادي، وسيقتصر التغيير فقط على أصحاب العمل المسجلين وفق التقويم الهجري، حيث هذا وسوف يتم ابتداءً من شــــــهر يناير صدور فواتير السداد الشهرية بداية كل شــــــهر ميلادي.
وقد أشـــــــــــار العبدالجبار إلى أن المؤسسة سبق أن تواصلت مع أصحاب العمل من خلال إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني المسجل وإحاطتهم بتوحيد التقويم إلى التقويم الميلادي، كما نوهت عن هذا الإجراء في عدد من وسائل الإعلام ومن خلال صفحات المؤسسة في مواقع التواصل الاجتماعي.
وأهاب المتحدث الرسمي بأصحاب العمل إلى مراعاة أداء الاشتراكات الشهرية خلال الـ 15 يوماً الأولى من الشهر الذي يلي الشهر المستحقة عنه الاشتراكات تفادياً لأي غرامات قد تطرأ نتيجة التأخر في السداد، والالتزام بأحكام النظام والمبادرة إلى تسجيل جميع العاملين لديهم سواء كانوا سعوديين أم غير سعوديين بأجورهم الصحيحة، حتى لا يتسببوا في حرمان المشتركين من الانتفاع بمزايا النظام العديدة في حالة التقاعد من العمل أو العجز أو الوفاة أو عند التعرض لإصابة عمل.

المصدر : الجزيرة اونلاين