امرأة أسترالية كاد يقتلها الهوى.. تفلت من عقوبة الإعدام
امرأة أسترالية كاد يقتلها الهوى.. تفلت من عقوبة الإعدام

انهمرت دموع امرأة استرالية (54 عاما) اليوم الاربعاء، بعد عدم إدانتها بالاتجار في المخدرات من قبل المحكمة العليا الماليزية، لتفلت بذلك من احتمال معاقبتها بالاعدام. وكان قد تم اعتقال ماريا الفيرا بينتو اكسبوستو في مطار كوالالمبور الدولي في كانون أول/ديسمبر 2014، بسبب تهريب أكثر من كيلوجراما من مادة الميثامفيتامين البلورية. وكان محاموها قد قالوا سابقا للمحكمة إنه تم إلقاء القبض عليها، خلال توقفها أثناء حملها المخدرات من شنغهاي إلى ملبورن، بعد أن تعرضت لعملية نصب عاطفي عبر الانترنت.ولم تدرك اكسبوستو أن عشيقها المفترض على الانترنت قد خدعها وهو جندي أمريكي، يدعى "الكابتن دانيال سميث". وتنص قوانين المخدرات الماليزية على تنفيذ حكم الاعدام ضد أي شخص، يتم إلقاء القبض عليه ومعه أكثر من 50 غراما من المخدرات. وفي تشرين ثان/نوفمبر الماضي، مرر مجلس الشعب الماليزي تعديلا، يقضي بإلغاء عقوبة الاعدام الاجبارية بالنسبة لجرائم المخدرات، مما يمنح القضاة حرية التقدير الكامل في حكمهم، طبقا لما ذكره موقع "مالاي ميل" على الانترنت.تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ ثلاثة مواطنين استراليين قد تم إعدامهم حتى الان، في ماليزيا بسبب جرائم مخدرات وهم كيفين بارلو وبريان تشامرز في سَـــنَــــــة 1986 ومايكل ماكليف في سَـــنَــــــة 1993، بسبب جرائم مرتبطة بالمخدرات، طبقا لما ذكرته صحيفة "جارديان".

المصدر : الجزيرة اونلاين