التو مصدر خاص: روسيا دعمت صالح ضد الحوثيين باتفاق أمريكي سعودي مقابل تسوية في سوريا
التو مصدر خاص: روسيا دعمت صالح ضد الحوثيين باتفاق أمريكي سعودي مقابل تسوية في سوريا
جريدتي - خاص

تحَدَّثَت مصادر موثوقة لـ"جريدتي" إن موسكو كانت على اتفاق مع السيد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في انتفاضته ضد جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، وذلك بموجب تنسيق سعودي أمريكي مشترك.
 
ومن هنا فقدقد أَنْبَأَت المصادر أن الاتفاق الذي حظي بموافقة السعودية وأمريكا كان شريطة حصول موسكو على مكاسب في الجمهورية السورية مقابل دعمها لانتفاضة صالح للإطاحة بجماعة الحوثي في صنعاء.
 
وقد نوهت الى أن التطورات التي حصلت في صنعاء وأدت لمقتل صالح في الرابع من ديسمير/كانون الثاني كانت مفاجئة للجميع، ما دفع بالبعثة الروسية الى مغادرة صنعاء والانتقال الى الرياض خوفا من ردود الفعل، بعد مـــــصـــــرع صالح الذي لم يكن متوقعا لدى الأطراف الثلاثة.
 
ووفقا للمصدر فلا يزال الروس يطالبون بتنفيذ الاتفاق بينـمـــا يتعلق بمكاسبهم في الجمهورية السورية رغم مـــــصـــــرع صالح، ولم تكشف المصادر طبيعة تلك التسوية.
 
وكان السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدو شكين حَكَى لقناة اليمن الرسمية إن صالح لم يطلب الدعم والتدخل الروسي للحيلولة دون ازهاق روحه على يد الحوثيين منوها الى ان فترة الاحداث كانت قصيرة ولم يصل للسفارة الروسية بصنعاء اي معلومات واضحة حول ماهية التصادمات ومالاتها الكارثية، لكن مصدر "جريدتي" أكد أن السفارة الروسية كان لديها علم مسبق بالانتفاضة بالتنسيق مع الجانب السعودي، لكن مـــــصـــــرع صالح بتلك السرعة حال دون التدخل من الجانب الروسي.
 
وكانت السفارة الروسية هي الوحيدة التي لم تغلق أبوابها في صنعاء، رغم خروج سفارات الدول الغربية من صنعاء قبل ثلاثة أعوام وانتقالها الى العاصمة السعودية الرياض.
 
وظلت طاقم السفارة على علاقة جيدة بالرئيس السابق طوال الفترة المنصرمــة، حيث ألتقى صالح بهم أكثر من مرة خلال العامين الأخيرين.
 



المصدر : الموقع