الان المرصد: 53 قتيلا في غارات جوية على سوق بريف حلب
الان المرصد: 53 قتيلا في غارات جوية على سوق بريف حلب
فقد تَحَدَّثَ الناطق باسم المرصد السوري لحقوق البني ادم، مساء الإثنين، أن 53 شخصا على الأقل قتلوا خِــلَالَ غارات جوية استهدفت سوقا في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، التي تقع ضمن من ما يسمى بمناطق خفض التصعيد.

ومن هنا فقد ذكـر المرصد ومقره إنجلترا إن السوق قُصفت في ثلاثة غارات على الأقل، مضيفا أنه من غير الواضح ما إذا كانت الغارات مصدرها طائرات سوريا أم روسية.

وقد قام بنشــر نشطاء محليون صورا عبر الشبكة العنكبوتية حول دمار واسع النطاق وجثث لرجال ونساء وأطفال، إلى جانب مقاطع مقطع مصور تظهر مشاهد مفزعة لمدنيين مصابين بجروح خطيرة. علي حسب المرصد، هناك خمسة أطفال بين القتلى.

يشار إلى أن مناطق خفض التصعيد أُعلنت في وقت سابق من العام الجاري بموجب اتفاق وقعت عليه موسكو، حليفة الحكومة السورية، إلى جانب إيران وتركيا التي تدعم المعارضة.

وكان علي عبيد، من الدفاع المدني في مدينة الاتارب حَكَى لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) في وقت سابق إن " أكثر من مئة شخص سقطوا بين قتيل وجريح في استهداف طائرات روسية لسوق الأتارب بثلاثة صواريخ متتالية ما أدى لدمار السوق".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن مستشفى الأتارب أغلق ولم يعد حيث يستقبــل المصابين بسبب أعدادهم الكبيرة، لافتا إلى أن سبب زِيَــــادَةُ عدد الضحايا يعود للقصف المتتالي على السوق.

وقد أشـــــــــــار إلى أن "السوق دمرت بشكل كامل، وأن عددا كبيرا من الجثث والجرحى لا تزال تحت الأنقاض".

المصدر : بوابة الشروق