الرئيس عون: أسعى جاهدا لنحصن معا استقلالنا وسيادتنا
الرئيس عون: أسعى جاهدا لنحصن معا استقلالنا وسيادتنا

جريدتي : - حَكَى السيد الرئيس اللبناني ميشال عون، الثلاثاء، في كلمة مباشرة من القصر الرئاسي في بعبدا، إنه يسعى جاهدا لتحصن استقلال لـبـنـان وسيادته وحرية قراره.

وأكد السيد الرئيس اللبناني في كلمة  في ذكرى الاستقلال، أن الأولوية القصوى هي حماية لـبـنـان من الصراعات المحيطة به والدعوة إلى الحوار بين العرب والالتزام بميثاق الجامعة العربية.

وأفاد عون بأن دولة الاحتلال الاسرائيلي شنت سلسلة حروب مدمرة منها "تصفية الحساب" سَـــنَــــــة 1993 و"عناقيد الغضب" سَـــنَــــــة 1996 و"مجزرة قانا الأولى"، وتدمير محطات تحويل الكهرباء سَـــنَــــــة 1999، حتى اضطرت إلى الانسحاب في العام 2000 تحت ضغط مقاومة اللبنانيين، لتعود سَـــنَــــــة 2006 وتشن حربا جديدة ارتكبت خلالها أبشع المجازر، علي عهدة ما جاء على لسان عون.

وقد أشـــــــــــار عون في كلمته إلى أن دولة الاحتلال الاسرائيلي تنتهك اليوم السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا بشكل مستمر غير آبهة بالقرارات الدولية وتهدد البلاد بحروب وتدمير جـــديـــد.

وبين في السياق أن البلد الذي سطر البطولات في تحرير أرضه من دولة الاحتلال الاسرائيلي والإرهاب ليس بلدا يسهل استباحته، مشددا على أن من يريد الخير للبنان يساعده على تحصين وحدته.

وبخصوص استقالة الحريري، تسائل السيد الرئيس اللبناني: "هل كان يجوز التغاضي عن مسألة واجب وطني فُرضَ علينا لاستعادة رئيس حكومتنا إلى بلده لأداء ما يوجبه عليه الدستور والعرف، استقالة أو عدمها، وعلى أرض لـبـنـان؟

ووجه عون رسالة للبنانيين قائلا: "بوحدتكم تخطيتم الكثير من الصعاب والأزمات والمخاطر، فلا تسمحوا للفتنة أن تطل برأسها بينكم لأنها الدمار الشامل الذي لا ينجو منه أحد".

المصدر: وكالات

المصدر : جي بي سي نيوز