اليمن العربي: أمهات المختطفين: وضع حقوق الإنسان في اليمن يمر بمنعطف خطير
اليمن العربي: أمهات المختطفين: وضع حقوق الإنسان في اليمن يمر بمنعطف خطير

تحَدَّثَت رابطة أمهات المختطفين إن وضع حقوق البني ادم في اليمن يمر بمنعطف خطير منذ عامين.

وأضافت في بيان صادر عنها بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الدولية الذي يصادف 17 يوليو من كل سَـــنَــــــة، أن هذه المناسبة تمر هذا العام واليمن يمر بمنعطف خطير منذ أكثر من عامين، فقد قامت جماعة الحوثي وصالح المسلحة باختطاف الآلاف من المواطنين الأبرياء في عدد من محافظات الجمهورية من بيوتهم ومقار أعمالهم واحتجزتهم بطريقة غير قانونية.

واشارت الرابطة إلى أن الالاف منهم ظلوا مخفيين منذ شهور الآلاف في حين لازال المئات مخفيين قسرياً لأكثر من عامين في مخالفة صريحة لكل القوانين والدساتير اليمنية والدولية وانتهاك صارخ للحقوق والحريات، واحتجزتهم جماعة الحوثي وصالح المسلحة في أماكن غير خاضعة لمعايير السلامة وتمتهن الكرامة الإنسانية.

وأكدت الرابطة أن العديد من المعتقلين تعرضوا لأبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي الممنهج حتى قتل المئات منهم تحت التعذيب، وأجبروا على اعترافات تحت التعذيب وتم التصوير والتشهير والمحاكمة لـ"36" مختطفا في المحكمة الجزائية بصنعاء في محاكمة هزلية بتهم كيدية وباطلة ضمن إجراءات غير قانونية وتبتعد يوماً إثر يوم عن العدالة.

وتطرقت الرابطة في بيانها إلى قيام الميلشيات بالإعتدوا على الأمهات، في العديد من وقفاتهن الإحتجاجية السلمية المطالبة بإطلاق سراح أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً، تعرضن فيها للضرب والملاحقة والاختطاف.

المصدر : اليمن العربي