المومني : الية مراقبة وقف اطلاق النار في الجنوب السوري تصاغ في مراحلها النهائية
المومني : الية مراقبة وقف اطلاق النار في الجنوب السوري تصاغ في مراحلها النهائية

آخر تحديث : 2017-07-18

حَكَى وزير الاعلام الاردني المتحدث الرسمي باسم الحكومة السيد الدكتور محمد المومني اليوم الثلاثاء ان آلية مراقبة وقف اطلاق النار في مناطق جنوب غرب الجمهورية السورية التي اتفق عليها الأردن وأمريكا وروسيا في لــقـاء عقد في العاصمة عمان اخيرا ' تصاغ في مراحلها النهائية'.
ومن خلالـة فقد رَوَى المومني في تصريحات صحفية  ان الاتفاق المشترك الذي توصل الیه الاردن مع الولايات المتحدة وروسیا 'يقضي بدعم وقف اطلاق النار' في جنوب غرب الجمهورية السورية بین قوات الحكومة السورية والقوات الموالیة لھا وقوات المعارضة السورية المسلحة.
واضاف ان ھذا الاتفاق من شانه ان يعزز جھود ترسیخ الامن والاستقرار في الجمهورية السورية ودعم جھود التوصل الى حل سیاسي بین جمیع اطراف الازمة السورية بالاضافة الى تسھیل عملیة وصول المساعدات الانسانیة الى السوريین.
وحول رؤية الاردن للاتفاق حَكَى المومني ان الاردن ينظر الى ھذا الاتفاق كخطوة مھمة لتَدْعِيمُ التوصل الى حل سیاسي للازمة السورية والقضاء على الارھاب وبالتالي ضمان امن الحدود وعودة اللاجئین السوريین الى وطنھم مشددا على ان امن واستقرار الجمهورية السورية يعد مصلحة استراتیجیة للمنطقة.
واوضح الوزير ان 'اتفاق عدم التصعید' في جنوب غرب الجمهورية السورية يشكل اختبارا وتحديا لروسیا وامريكا بصفته نقطة تحول وسابقة يسعى البلدان للبناء علیھا لحل النزاع السوري الممتد لنحو ست سنوات واودى الى الان بحیاة نحو 230 الف سوري.
وكان مبعوث الرئیس الامريكي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة ما يسمى تنظیم الدولة الاسلامیة (داعش) بريت ماكغورك قد مَـدَح بدور روسیا في بث مراقبین لمنع انتھاكات وقف اطلاق النار.
وكانت روسیا وتركیا وايران قد اتفقت خلال اجتماعات (استانا) حول الجمهورية السورية على اقامة اربع مناطق لتخفیف التوتر تشمل احدھا محافظة درعا المتاخمة للحدود الاردنیة.
في روسیا قد تعقب مرحلة عدم التصعید على ان عدم التصعید يجب ان يكون مرحلة انتقالیة في سبیل وقف اطلاق النار في ووصف المبعوث الاممي الى الجمهورية السورية ھذا الاتفاق بأنه 'تقدم مھم ونقطة فارقة في الازمة' مضیفا ان مرحلة ارساء الاستقرار

المصدر : جرآءة نيوز