الان شقيق زعيم التمرد: المناهج "ضالة" لإغفالها "آل البيت".. والمذهب "السني" دخيل على اليمنيين!
الان شقيق زعيم التمرد: المناهج "ضالة" لإغفالها "آل البيت".. والمذهب "السني" دخيل على اليمنيين!

دَاهَمَ يحيى الحوثي، شقيق زعيم المتمردين (عبدالملك الحوثي)، ووزير التربية التعليم في حكومة الانقلاب، المناهج الدراسية، زاعماً بأنها تعرّضت لحملات تشويه وتحريف على مدى الأعوام المنصرمــة.

ووصف يحيى الحوثي المناهج بأنه "ضالة" وغير نافعة، لإغفالها فقد تَحَدَّثَ "آل البيت" وإبراز مناقبهم وأدوارهم في التاريخ الاسلامي، علي عهدة ما أوردته "يمن مونيتور".

وقد أضــاف قائلاً: "يعد هذا المنهج منذ عهد المماليك الذين حكموا اليمن قديماً وقاموا بتزييف التاريخ الإسلامي بحيث خرج لنا هذا المنهج وفيه أفكار تخالفنا كشعب يمني فالشعب اليمني لم يكن سنياً أبداً وإنما كنا زيود وشوافع فقط أما ما يعرف بالسنيين فهو دخيل علينا وقادم من آل سعود".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: أن المنهج يحتوي على أحاديث نبوية تثير الفتنة وتقول بأن المولد النبوي "بدعة" ومحاولة إسقاط الموضوعات الفقهية والسير والاحاديث والعقائد الوهابية ومحاولة إسقاط الدروس والمواضيع الخلافية والمبالغة والتعمد في حذف وإزالة كلمة "واله" من الصلاة على النبي في المنهج المدرسي كمادة التربية الإسلامية وغيرها، مشيراً: بل وتعتمد هذه الكتب (المنهج المدرسي) على التقليل من سير ومناقب الإمام علي كرم الله وجهه وأهل بيته الأطهار- حسب قوله.

ووجهت اتهامات لجماعة الحوثي بمحاولتها اجراء تعديلات شاملة على المناهج التعليمية، وإدراج مواد تحمل أفكار مذهبية وطائفية من شأنها إحداث تصدع كبير في النسيج الوطني، وهو ما دفع الأمم المتحدة الى سحب تمويل كانت قد خصصته لطباعة الكتاب المدرسي في محافظات الانقلاب.

 

المصدر : المشهد اليمني