المنازل الجاهزة.. الأمانة تشترط مطابقة المواصفات
المنازل الجاهزة.. الأمانة تشترط مطابقة المواصفات

تخضع كافة المجالات للتطور، علي عهدة احتياجها لذلك، ويعتبر مجال البناء من المجالات التي تتوالى عليها أفكار التحديث باستمرار، وفي الآونة النهائيــة ظهر عدد من المقاولين تخصصوا في بناء تركيب مبان سكنية جاهزة خلال دورة عمل لا تتجاوز ثلاثة أشهر، معتمدين على الحديد البارد والقوالب الإسمنتية الجاهزة، وقد أبدى بعض المستخـــــدميــــــــن إعجابهم بهذا الأمر، بينـمـــا أبدى البعض الآخر تخوفه في هذا النوع من البناء.

هناك من المتخصصين من يرى أن المباني الجاهزة صالحة كاستراحات وشاليهات أكثر من كونها سكنية. فالمقاسات للبناء مفتوحة فيقوم العميل بالتصميم وتقوم الشركات بالتنفيذ بنفس المساحات المعطاة من قبل العميل، ويسوق المقاولون لسعر المتر حسب الطلب إذا كان بالتلبيس داخلي وخارجي مثلا يكون هناك اسعـــــار محدد وترتبط باقي الأسعار بمدى زِيَــــادَةُ الأسقف ويكون السعر شاملا كامل البيت من أبواب وشبابيك ودهانات وأدوات كهرباء وصحية وهو ما يساعد في مزيد من إقناع العملاء، فضلا عن تقديم الضمانات التي قد تتجاوز الـ 15 سنة.

يقول المقاول موسى الأحمد، قمنا بتنفيذ العديد من المشاريع في جدة ومكة، وعند البدء في الأحساء أطلقنا حملة دعائية قوية وأقبل العديد من الزبائن للبناء ولدينا العديد من المخططات ونعمل حسب المخطط الذي يود صاحب المنزل تنفيذه ويستغرق التنفيذ من 3 إلى 4 أشهر بحيث يكون الهيكل حديديا على القاعدة الأساسية، وننفذ تغليفا خارجيا بالإسمنت (بورد) ويتم تمديد الكهرباء والتكييف والمياه. وقد أضــاف: لدينا موافقة من وزارة الشؤون البلدية والقروية منذ سَـــنَــــــة 1431هـ ولدينا ثلاثة مخططات تم استخراجها من أمانة الأحساء. ويرى موسى أن هذا النوع من المباني أبهــى من البناء التقليدي وصالح لجميع الأراضي.

وعلى المستوى الرسمي، حَكَى متحدث أمانة الأحساء خالد بووشل: الأمانة تسمح بالبناء بتقنية (مسبقة الصنع)، بشرط أن تكون مطابقة لمواصفات كود البناء السعودية، والمعتمد من قِبل وزارة الشؤون البلدية والقروية.

المصدر : صحيفة اليوم