التو سوريا الديمقراطية: على الجانب الروسى أن يكون أكثر إلتزاما فى مكافحة الإرهاب
التو سوريا الديمقراطية: على الجانب الروسى أن يكون أكثر إلتزاما فى مكافحة الإرهاب

وصف مصطفى بالى مدير المركز الإعلامى لقوات الجمهورية السورية الديمقراطية اليوم /الأحد/، التصريح الروسى بأن الغارات الروسية كانت تستهدف تنظيم "داعش" الإرهابى ب "التملص من المسؤليات"، مطالبا الجانب الروسى بأن يكون أكثر جدية فى الإلتزام بمسؤولياته فى مكافحة الجماعات التكفيرية .

وبدورة فقد قد ارْدَفَ بالى ، فى تصريحات خاصة لقناة (العربية الحدث) الإخبارية،أن التحالف الدولى بقيادة امريــــكا، أكد أن الطيران الروسى استهدف مواقع لقوات الجمهورية السورية الديمقراطية فى دير الزور لعرقلة معاركها ضد تنظيم "داعش"، مشيرا إلى أن النظام السورى وحلفاءه يهدفون إلى عرقله جهود قوات الجمهورية السورية الديمقراطية فى مطارده تنظيم "داعش " .

من جانب آخر، أكد مصطفى بالى أن حملة "غضب الفرات" - والتى تقوم بها قوات الجمهورية السورية الديمقراطية - مستمرة حتى يتم تحرير مدينة الرقة من إِسْتِحْــواذ تنظيم "داعش" الإرهابى ، بينـمـــا أوضح أن قوات الجمهورية السورية الديمقراطية تنفذ على التوازى حملة "عاصفة الجزيرة" لتحرير منطقة الجزيرة والضفة اليسرى لنهر الفرات .

يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية قد نفت فى وقت سابق اليوم إدعاءات وزارة الدفاع الأمريكية بمهاجمة الطائرات الروسية مواقع تابعة للقوات الديمقراطية السورية، بالقرب من مدينة دير الزور السورية.

وكانت قوات الجمهورية السورية الديموقراطية - المدعومة من أمريــكا - قد تعرضت لقصف من طائرات روسية فى محافظة دير الزور، ما أسفر عن إصابة 6 مقاتلين من الأكراد.

المصدر : اليوم السابع