⁠⁠⁠⁠⁠«ابعد عن المسمط».. 4 أسباب تجعلك تنفر من تناول «حلويات اللحوم»
⁠⁠⁠⁠⁠«ابعد عن المسمط».. 4 أسباب تجعلك تنفر من تناول «حلويات اللحوم»

قدس المصريون، على مدار مئات السنوات، أكل اللحوم ومشتقاتها «حلويات اللحوم»، والمتمثلة فى الممبار ولحمة الرأس والكوارع والعكاوى وغيرها، حتى أصبحت تلك الوجبات هى المكان الأول الذى يفضل البعض التوجه إليه كلما شعر بالجوع، لأسباب تتعلق بدسامتها ولذة طعمها.

 

وأصبحت تلك المحلات التى تبيع هذه الأنواع من اللحوم «المَسمَط»، أحد الأماكن المُفضلة والمحببة إلى قلوب الكثيرين، حتى تحولت أسمائهم إلى «إفيهات» مُضحكة فى الأفلام والمسلسلات، ولعل أبرزهم مطعم «بحة» بمنطقة الناصرية بحى السيدة زينب، وفروعه المختلفة.

 

 

وعلى الرغم من يقين البعض من أن هذه المأكولات «الثقيلة»، قد تتحملها أمعائهم ويصعب هضمها، إلا أنهم قرروا اللجوء إلى الــتــشــويــــــــــق الوقتية التى سيشعرون بها كلما أكلوها، بعد أن نومتهم رائحتها أثناء طهيها «مغناطيسياً» وجذبتهم إليها.

ويرصد «صوت الأمة» 4 أضرار على صحة البني ادم، بعضها يمثل خطورة حقيقية على حياته، بسبب أكل «حلويات اللحوم» و«اللحوم المُصنعة»، وفقاً لما أكده المعهد القومى للسموم، وأبرزها: 

 

 

- أكثر من 90 % من أمراض الأمعاء المستوطنة فى "مصر"، تأتى من تناول الأطعمة الملوثة وأمعاء الحيوانات مثل الكلاوى والطحال والممبار، واللحوم المُصنعة كالهامبورجر والسوسيس وغيرهم، حيث تحمى هذه الأحشاء الحيوان من السموم المختلفة بعد أن تجمعها.

 

 

- حيـث قد بَرْهَنْت إحدى الدراسات، أن تناول المأكولات المُصنعة وحلويات اللحوم غير النظيفة، يتسبب فى زِيَــــادَةُ نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدى.

 

 

- الإكثار من أكلها يؤدى إلى السمنة وتكون الدهون على الكبد، مما يؤثر على وظائفه ويحدث اضطراب بالإنزيمات، مما يؤثر على الجهد.

 

 

- يؤدي الإفراط في أكل اللحوم وحلوياتها إلى زيادة احتمال الإصابة بمرض النقرس (داء الملوك)، بسبب زِيَــــادَةُ معدّل حامض اليوريك في الجسم فوق المستويات الطبيعيَّة، نتيجة تراكم بلوراته حول المفاصل، خصوصاً أصابع القدم.

 

المصدر : وكالات