أمير نجران: أهالي المنطقة يؤيدون إجراءات الدولة ضد محاولات التلاعب باستقرار الوطن
أمير نجران: أهالي المنطقة يؤيدون إجراءات الدولة ضد محاولات التلاعب باستقرار الوطن

بث قبل 1 دقيقة - 8:18 م, 26 ذو الحجة 1438 هـ, 17 سبتمبر 2017 م

تواصل – واس:

استقبل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، في مجلس الأهالي بديوان الإمارة، اليوم الأحد، وفداً من أهالي المنطقة، الذين عبّروا عن تأييدهم التام لكل ما تتخذه الدولة من إجراءات بحق من يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره، مشددين على التمسك بالوحدة الوطنية، والالتفاف حول ولاة الأمر ـ حفظهم الله ـ وأنهم سلمٌ لمن سالمهم، وحرب على من حاربهم.

وقد أَبَانَ الأمير جلوي بن عبدالعزيز عن شكره وتقديره على ما عبّر عنه كل من: مشايخ وأهالي المنطقة، وإعلاميها وشبابها وشاباتها، من خلال الخطابات، أو المشاركات في مواقع التواصل الاجتماعي، من مشاعر طيبة صادقة تجاه ولاة الأمر ـ حفظهم الله ـ، وهي لسان حال كل السعوديين، الذين أفاضوا بمثل هذه المشاعر، وسجّلوا مواقف واضحة، أغلقت الأبواب في وجوه الأعداء المتربصين، وألجمت أفواههم، وأخرست ألسنتهم، وأفشلت مخططاتهم، وخيبت كل ما كانوا ينوون تحقيقه من شر.

ومن هنا فقد ذكـر سموه: “لا أحد يحاول إمــتـحـان الشعب السعودي، فأفعال الشعب تحَدَّثَت للأعداء (ما لكم علينا طريق)، فكلما طرأت ظروف ودعوات مغرضة على هذه البلاد المباركة، تجلى الشعب الكريم بتسطير ملاحم عظيمة، ليثبت للعالم أنه شعب عظيم كريم أبيّ وفي، وأنه شعب ذو نخوة، متمسك بدينه وبأرضه، وبشيم وأخلاق العرب التي بُعث نبي الأمة محمد، صلى الله عليه وسلم، ليتممها، فكل الفخر والاعتزاز والتقدير لهذا الشعب، رجالاً ونساءً، شيباً وشباباً.. وهنيئاً للشعب بهذه القيادة، وهنيئاً للقيادة بهذا الشعب”.

وختم سموه حديثه بدعاء الله أن يحفظ لهذا الوطن قادته وشعبه، وأمنه وأمانه، وأن يديم عليه نعمه وفضله.

المصدر : تواصل