الاتحاد الأوروبى يسعى لفرض غرامات ضريبية أكبر على شركات التكنولوجيا
الاتحاد الأوروبى يسعى لفرض غرامات ضريبية أكبر على شركات التكنولوجيا

اِظْهَـــــرْ تقرير حديث أن جوجل وفيس بوك سيلزمان بدفع فواتير ضريبية أعلى فى الاتحاد الاوروبي، حيث هرع الاتحاد الأوروبى أمس لتغيير بعض القواعد لفرض المزيد من الغرامات الضخمة على شركات التكنولوجيا.

وتأتى هذه الخطوة تزامنا مع تزايد غضب الجمهور من الْمَكَاسِــبُ الضخمة التى تصل إلى المليارات لشركات التكنولوجيا الأمريكية فى الاتحاد الاوروبي، إذ التزم وزراء مالية الاتحاد الأوروبى باجتماعهم، الذى انعقد فى استونيا، على ضرورة التأكد من أن الشركات التكنولوجية تدفع ضريبة أكثر عدلا، ولكن ظهرت الانقسامات حول كيفية التعامل مع الشركات العملاقة، مع قلق العديد من الدول الأعضاء من أن فرض هذه الضرائب المرتفعة فى الاتحاد الاوروبي يمكن أن يدفع الشركات لإقامة متاجرها فى آسيا.

ومن هنا فقد ذكـر توماس تونيست وزير مالية استونيا الذى يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوربى لمدة ستة أشهر: “فى هذا العصر الرقمى، لم يعد نظام الضرائب الحالى لم ساريا، ولهذا السبب يتعين علينا إيجاد حل آخر”.

وحثت دول الاتحاد الأوربى الكبرى بقيادة الدولة الفرنسية وألمانيا شركائها فى الكتلة على استكشاف ضريبة طارئة حتى تدفع الشركات الضخمة الضرائب المستحقة فى الدول التى تحقق بها الْمَكَاسِــبُ، بدلا من الْمَكَاسِــبُ المحجوزة فى مَرْكَــز دول الملاذ الضريبى التى يختارونها، ومن أشهرها مثل أيرلندا أو لوكسمبورج.

ومن هنا فقد ذكـر برونو لو مير وزير المالية الفرنسى “نحن الآن حوالى 10 دول تؤيد هذه الفكرة، ولكن الطريق أمامنا هذا وسوف يكون صعبا، فالإصلاح الضريبى على نطاق الاتحاد الاوروبي يعد بمثابة صداع كبير فى الاتحاد الأوروبى، إذ يتطلب إجماع جميع الدول الـ 28، والذى حيـث قد بَرْهَنْت التجارب استحالة توافقها على القضايا الضريبية.

وقد ألمح وزراء من الدول الأعضاء الأصغر حجما إلى الصعوبات، محذرين من أنهم يفضلون كثيرا معالجة المشكلة على المستوى الدولى، مثل مجموعة العشرين أو من خلال منظمة التعاون والتنمية.

ومن هنا فقد ذكـر كريستيان جينسن وزير المالية الدنماركى: “أعتقد أننا يجب أن نكون حريصين جدا على عدم فرض الضرائب على ما سنعيش عليه فى المستقبل، ولست مقتنعا بالضرائب الجديدة واعتقد أن الاتحاد الاوروبي تفرض ضرائب كافية”.

المصري اليوم

تعليقات

المصدر : النيلين