اليوم الأمم المتحدة: زعيمة ميانمار لديها فرصة أخيرة لاحتواء أزمة الروهينجا
اليوم الأمم المتحدة: زعيمة ميانمار لديها فرصة أخيرة لاحتواء أزمة الروهينجا

حَكَى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جويتريش، إن زعيمة ميانمار أونج سان سوتشي لديها فرصة أخيرة لعكس الأوضاع ووقف هجمات الجيش التي دفعت مئات الآلاف من مسلمي الروهينجا إلى الفرار خارج البلاد، معربا عن اعتقاده بأن الجيش مازال له اليد العليا في العديد من الجوانب بهذا البلد.
وطالب جويتريش، في تصريحات خاصة أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أذاعتها، اليوم الأحد سوتشي باحتواء مشكلة مسلمي الروهينجا، محذرا من أنها إذ لم تقم بفعل ذلك في الوقت الحالي فإن المأساة ستكون مروعة، وفق ما حيث قد أوْرَدَت وكالة أنباء الشرق الأوسط.
ووصف جويتريش، الوضع في ميانمار في هذه الاونة بـ "المعقد"، كما أكد أهمية ممارسة جميع أنواع الضغوط على الجيش في هذا البلد في الوقت الحالي لضمان وقف المذبحة، على حد وصفه.
وشدد على أهمية السماح لمسلمي الروهينجا الفارين من أعمال العنف بالعودة إلى بلادهم في أقرب وقت.
يشار إلى أن حكومة بنجلاديش كانت قد حيث قد صـرحت مؤخرا عزمها تخصيص قطعة أرض لإقامة مخيم جـــديـــد لإيواء مسلمي الروهينجا الذين فروا من العنف في ميانمار المجاورة.
وقد دفعت أعمال العنف أكثر من 300 ألف من الروهينجا إلى الفرار من ميانمار ذات الأغلبية البوذية، ويتواجد الكثير منهم في مخيمات وملاجيء مؤقتة منتشرة على طول الطرقات وفي الحقول المفتوحة في منطقة "كوكس بازار" على الحدود.

 

المصدر : الوفد