«روائع الآثار» يختتم فعالياته بالعاصمة الكورية سيئول
«روائع الآثار» يختتم فعالياته بالعاصمة الكورية سيئول

حيث قد انهي معرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار السعودية عبر العصور» فعالياته في المتحف الوطني بالعاصمة الكورية الجنوبية سيئول، بعد افتتاحه لثلاثة أشهر استقبل خلالها أكثر من (126) ألف زائر وزائرة.

وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الاستراتيجية والمالية الكوري السيد الدكتور يو إل هو قد افتتحا المعرض يوم الاثنين 21 شعبان 1438هـ الموافق 8 مايو 2017م.

وأتاح المعرض فرصة الاطلاع لزواره على (466) قطعة أثرية نادرة تعرّف بالبعد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والحضارات التي تعاقبت على أرضها عبر التاريخ. وتغطي القطع المعروضة الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكّرة والوسيطة والمتأخرة، مروراً بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأت الدولة السعودية بأطوارها الثلاثة منذ سَـــنَــــــة 1744م إلى عهد الملك عبدالعزيز (يرحمه الله) مؤسس الدولة السعودية الحديثة.

وتمثل سيئول المحطة الثانية للمعرض آسيويا بعد العاصمة الصينية "بكين"، والثانية عشرة للمعرض بعد إقامته في 4 دول أوروبية، و5 مدن في أمريــكا، إضافة إلى محطته الداخلية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران.

المصدر : صحيفة اليوم